الأخبار

المستشفى العسكري يجري أول عملية لمعالجة حصى الكلى بالقسطرة الجلدية

أعلن المستشفى العسكري أنه شرع، ابتداء من يوم الاثنين الماضي، في عمليات علاج حصى الكلى المعقدة عن طريق القسطرة الجلدية.

وقال المستشفى، في بيان صادر عنه، إن عمليات القسطرة الجلدية تستلزم فريقين جراحيين يعملان بالتزامن، عن طريق المنظار وتحت مراقبة الفحص بالصدى والأشعة السينية، مضيفا أن هذه التقنية الجديدة تستعمل على المستوى الوطني لعلاج الحصى كبيرة الحجم والمقاومة لتقنيات التفتيت التي يتوفر عليها المستشفى العسكري منذ سنوات.

وأوضح المستشفى في بيانه أن هذه العمليات تتم عن طريق فتحة صغيرة في الظهر (أقل من سنتيمتر)، ويستطيع المريض مغادرة المستشفى خلال يوم أو يومين بعد العملية.

وأكد المستشفى أن هذه العمليات ستساهم في الاستغناء عن اللجوء إلى المستشفيات الخارجية في الحالات المعقدة المشار اليها آنفا.

وأفاد البيان أن هذه العمليات تمت بجهود فريق جراحي وفريق إنعاش بقيادة رئيس مصلحة جراحة الكلى والمسالك البولية في المستشفى العسكري بنواكشوط، المقدم الطبيب الطاهر بوظاية.


.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى