الأخبارثقافة وفنون

المركز المغربي بانواكشوط يخلد ذكرى تأسيسه الـ35 ويكرم شخصيات بارزة (صور)

محمد الخضر عبد العزيز

نظم المركز الثقافي المغربي بنواكشوط حفلا بمناسبة مرور 35 سنة على تأسيسه.

وشهد الحفل تكريم شخصيات بارزة حضرت الحفل، كان على رأسها وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي، الداه ولد أعمر طالب، ووزير الثقافة الأسبق محمد محمود ولد ودادي، إضافة إلى رئيسة جمعية الأطر الموريتانيين خريجي الجامعات المغربية،الدكتورة  تربة بنت عمار.

وأشاد السفير المغربي في موريتانيا، حميد شبار، خلال كلمته بالمناسبة، بالدور الذي يلعبه المركز في تعزيز الأواصر والتقارب الثقافي والروحي بين البلدين الشقيقين منذ تأسيسه.

واستعرض السفير حصيلة أعمال المركز طيلة العقود السابقة، واصفا إياها بأنها “مشرفة ومنوعة”.

وأكد السفير حرصه على تطوير أنشطة المركز من خلال برمجة أوراش ونشاطات مختلفة، مضيفا أن المركز سيبقى منفتحا على اقتراحات النخبة والمثقفين والوزارات المعنية بالشأن الديني والثقافي وهيئات المجتمع المدني.

وأقيمت على هامش هذه الاحتفالية عدة معارض، أحدها للكتب الصادرة عن المركز، وآخر للوحات التشكيلية والفنية، وثالث للوحات الخط العربي، وجميعها من إنتاج تلامذة المركز، كما تم عرض فيلم وثائقي للجمهور عن المركز، أبرز أهم المحطاته في مسيرته.

تجدر الإشارة إلى أن المركز المغربي بنواكشوط دُشِّن يوم 2 فبراير 1987، بحضور وزير الثقافة الموريتاني حينها، محمد محمود ولد ودادي، ونظيره المغربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى