الأخبار

اللجنة الفنية المشتركة بين موريتانيا ومالي توصي بتعزيز أمن الحدود ومتابعة ترسيمها

اختتمت اللجنة الفنية المشتركة المكلفة بترسيم الحدود بين موريتانيا ومالي، أمس السبت بمدينة لعيون، أعمالها.

وركزت اللجنة الفنية، خلال اجتماعاتها، على بلورة مقترحات تتعلق بتعزيز أمن الحدود والتبادل البيني ومتابعة ملف ترسيم الحدود.

وتطرق رئيس اللجنة الموريتانية، سيدي محمد ولد عبد الرحمن، إلى أهمية انعقاد اجتماعات اللجنة الفنية المشتركة، لوضع مقترحات وتوصيات تمكن من تعزيز العلاقات الثنائية التاريخية بين الدولتين والشعبين الشقيقين.

وعبر رئيس اللجنة المالية العقيد، اتراوري عبد الوهاب، عن استعداد بلاده للعمل على تجاوز العقبات المتعلقة بترسيم الحدود بما يخدم العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، مشيدا بجو الاستقبال والظروف التي اكتنفت مقامهم في موريتانيا.

وتضم اللجنة الفنية المشتركة بين البلدين: ولاة الولايات الحدودية، وممثلين عن قطاعات وزارية وعسكرية وأمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى