الأخبار

القوات الجوية الأمريكية تتعقب سفن الصيد غير المشروع في السواحل الموريتانية

أعلنت السفارة الأمريكية في نواكشوط أن طائرتين، تابعتين للقوات الجوية الأمريكية، حلقتا أمس فوق موريتانيا والساحل الغربي لإفريقيا، وعلى متنهما أفراد من خفر السواحل الأمريكي، لمواجهة الأنشطة البحرية غير المشروعة.

وأضافت السفارة أن هذا النوع من الرحلات الجوية يسمح للحكومات بتتبع سفن الصيد غير القانونية وغير المرخصة، ونقل موقعها إلى سلطة إنفاذ القانون المناسبة.

ولفتت إلى أن هؤلاء الأفراد مدربون بشكل خاص على تحديد وتعقب السفن العاملة بشكل غير قانوني، مثل تلك التي تقوم بأنشطة صيد غير قانونية وغير منظمة وغير مُبلغ عنها، والتي تعرض الاقتصادات الإفريقية للخطر، وتهدد باستنفاد الأرصدة السمكية في جميع أنحاء البلدان الساحلية لإفريقيا.

وأوضحت السفارة أن هذه الرحلات الجوية تظهر وتعزز التزام موريتانيا والولايات المتحدة المشترك بالأمن والاستقرار العالميين.

وأكدت السفارة الأمريكية أن حكومة بلادها ستواصل مساعدة جهود موريتانيا لحماية الاستخدام المستدام لمواردها البحرية الغنية، معبرة عن شكر الجيش الأمريكي لوزارة الدفاع الوطني الموريتانية على التعاون القوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى