ثقافة وفنون

العثور على بقايا مسجد من الحقبة الأولى للإسلام في صحراء النّقب (صور)

كشف علماء آثار إسرائيليون، أمس الأربعاء، عن مسجد ريفي قديم في صحراء النقب، جنوب الأراضي المحتلة، يلقي الضوء على انتقال المنطقة من المسيحية إلى الإسلام بحسب سلطة الآثار الإسرائيلية.

وقالت سلطة الآثار الإسرائيلية، في بيان، إن بقايا المسجد، الذي يعتقد أن عمره يزيد عن 1200 عام، اكتشفت خلال أشغال بناء حي جديد في مدينة راهط البدوية.

ويحتوي المسجد على “غرفة مربعة، وجدارا مواجها لاتجاه مكة المكرمة، مع محراب نصف دائري في الجدار يشير الى الجنوب”.

وأشارت سلطة الآثار إلى أن “هذه السمات المعمارية الفريدة تظهر أن المبنى كان يستخدم كمسجد، وربما كان يستضيف عشرات المصلين في وقت واحد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى