الأخبار

الشرطة تكشف هوية عصابة اعتدت على مواطن في ”دار النعيم“

كشفت الشرطة الوطنية، في بيان أصدرته اليوم، معلومات جديدة حول هوية العصابة التي اعتدت على مواطن يدعى خليهن ولد إدومو، في 10 من يناير الجاري، في دار النعيم.

وقالت الشرطة إن جريمة الاعتداء قامت بها عصابة أغلبها من أصدقاء الضحية وزملائه ورفاقه.

وأوضحت الشرطة أن العملية الإجرامية بدأت بعد اقتناء المجموعة لعدد من رزم المخدرات والمسكرات،  بما في ذلك الحشيش والسمسم، فضلا عن عدد من زجاجات الخمر، وقام الجميع بتناولها معا، ثم قرر الضحية المغادرة إلى منزله في منطقة الحي الساكن؛ حيث التحق به هناك بعض أفراد المجموعة.

وأضافت الشرطة أنه “بعد فترة قصيرة حدث تلاسن بين المعنيين، سرعان ما تطور إلى عراك واشتباك بالأيدي؛ سقط على إثره الضحية مضرجا بدمائه، الأمر الذي دفع بالمعتدين إلى حمله في سيارة أحد رفاقه ومغادرة المنزل”.

وتابع البيان: “وبعد جولة قصيرة في المدينة قاموا بإلقاء الضحية من السيارة على جانب الطريق وغادروا المكان”.

وأكدت الشرطة الوطنية أنها تمكنت من القبض على أربعة من مرتكبي العملية، وتواصل البحث بجدية وإصرار عن البقية، مشددة على أنه سيتم القبض عليهم وإحالتهم إلى العدالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى