الأخبار

الشرطة تفرق تجمعا لأنصار الرئيس السابق أمام مستشفى القلب

بدأ عناصر من شرطة مكافحة الشغب، اليوم الخميس، تفريق تجمع لأنصار الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز أمام مستشفى القلب الذي يخضع فيه للعلاج.

وقال مدونون من أنصار الرئيس السابق إن حاكم مقاطعة تفرغ زينه طلب من أنصار الرئيس السابق فض تجمعهم بسبب الظروف الصحية الحالية الناجمة عن تزايد الإصابات بفيروس كورونا.

وكان أقارب وأنصار الرئيس السابق قد نظموا منذ أيام شبه اعتصام أمام مستشفى القلب للمطالبة برفع المعني للخارج لتلقي العلاج.

ونقل الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، مساء الجمعة الماضي، من المستشفى العسكري بنواكشوط إلى مستشفى القلب، حيث خضع لعمليتي قسطرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى