الأخبارثقافة وفنون

السعودية: الكشف عن نقش إسلامي جديد مرتبط بالخليفة عثمان بن عفان

كشفت هيئة التراث السعودية عن نقش إسلامي مرتبط بالخليفة الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه، يعد ثالث أقدم نقش إسلامي يتم العثور عليه.

وعثر على النقش، الذي يعود إلى عام 24 من الهجرة، عدد من المهتمين بالآثار والتراث ضمن حدود موقع قصر عليا الأثري التابع لمنطقة مكة المكرمة، والمسجل في سجل الآثار الوطني.

وتكمن أهمية النقش في كونه ثالث أقدم وثيقة صخرية مؤرخة للنقوش الإسلامية، بعد نقش سلمة في ينبع النخل المؤرخ في سنة 23هـ، ونقش زهير بمحافظة العلا (24هـ).

وذكرت صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية، اليوم الجمعة، أن الدكتور عيد اليحيى وفريقه عثرا على النقش، وشارك خبير النقوش الإسلامية محمد المغذوي في قراءته الأولية، ونشرا قراءة جزئية له عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وعدّ المهتمون النقش أحد أهم النقوش الأثرية، إذ تكمن أهميته في توثيقه حدثاً مهماً في التاريخ الإسلامي المبكر، إذ وردت القراءة “لله وكُتبت زمن أمر ابن عفان سنة 24”.

وأوضحت الهيئة أن الدراسات الأثرية التي أجراها فريق من المختصين على الصخرة – بقيادة الدكتور نايف القنور مدير إدارة الحماية بالهيئة – قدمت قراءة للنقش وذلك بعد فحصه وتوثيقه، كشفت غموض السطر الأول له، الذي يظهر اسم العلم (زهير) كاتب ومدون النص، وجاءت مبدئياً: “أنا زهير آمنت – بالله وكُتبت زمن – أُمر ابن عفان سنة أربع وعشرين”.

ويظهر النقش مشابهاً لمضمون نقش زهير بمحافظة العُلا (شمال غربي السعودية) الذي وثّق فيه كتابة الزمن الذي توفي به أمير المؤمنين الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

وتعمل الهيئة على استكمال دراسته ونقوش لأسماء أخرى على الصخرة نفسها بعد تحليلها ودراستها تفصيلياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى