الأخبار

الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين تقلد بطل الشطرنج الموريتاني ميدالية القدس الذهبية (صور)

قلدت الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين، البطل الموريتاني في لعبة الشطرنج، الطفل عبد الرحيم أحمد طالب، ميدالية القدس الذهبية، تكريما له على مواقفه الشجاعة الداعمة لقضية القدس.
وانسحب الطفل عبد الرحيم سابقا من بطولة عالمية للشطرنج، حين وضعته القرعة في مواجهة لاعب إسرائيلي، رفضا للتطبيع ودعما للقضية الفلسطينية.

وافتتحت الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين يوم أمس الاثنين، 31 يناير، في العاصمة اللبنانية بيروت.

وشهد الملتقى جلستي نقاش، كانت أولاهما بعنوان: “الرياضة بين التضامن ومناهضة التطبيع”، فيما كانت الجلسة الثانية تحت عنوان: “آفاق الرياضة المناهضة للتطبيع”.

ودعي للملتقى عشرات الرياضيين العرب، فحضرت من تونس بطلة الملاكمة، ميساء عباسي، ومن الجزائر بطل الجودو المنسحب من أولومبياد طوكيو، فتحي نورين، ولاعب التنس الكويتي، محمد العوضي، ولاعب الكينك بوكسينغ الأردني، محمد وصفي، ولاعب المواي تاي العراقي، علي الكناني، إضافة إلى رياضيين آخرين من سوريا وفلسطين وإيران.

وأكد المنسق العام للحملة العالمية للعودة إلى فلسطين، الشيخ يوسف عباس، في كلمته بالمناسبة، أن “ذهبية القدس تعبير عن الوفاء لمن كانوا أوفياء لفلسطين، وهي ذهبية يستحقها أيضا الكثير والكثير من الرياضيين الشرفاء الآخرين، الذين لم يُسعفنا الحظّ باستقبالهم، وتكريمهم في هذا المهرجان”، حسب تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى