الأخبار

الحزب الحاكم يطالب السياسيين بالتخلي عن ”كسب ود الناخبين عبر المزايدات والمغالطات“

طالب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، جميع القوى السياسية، بـ”التخلي عن ثقافة كسب ود الناخبين، من خلال المزايدات والشحن والمغالطات، التي لم تعد تجذب التعاطف، في زمن الوعي”، حسب تعبيره.

وقال الحزب، في بيان أصدره اليوم، إن التصريح الذي صدر عن زعيم المعارضة، إبراهيم البكاي، ينتقد فيه تعامل الحكومة مع بعض الوقفات غير المرخصة من طرف مواطنين محتجين، وينتقص من جهود الدولة في العمل على استقرار أسعار المواد الاستهلاكية، ونجاعة مواجهتها لوباء كوفيد19، مجاف للحقائق على الأرض، ومتجاهل لواقع يدركه الجميع من تعزيز الحريات في البلد، والعمل الدائم على استقرار أسعار المواد الاستهلاكية، ومراقبة مدى توفرها في الأسواق”، حسب البيان.

واعتبر الحزب أن ما قامت به السلطات الأمنية “هو مجرد فض تجمعات غير مرخصة من أمام مرافق عمومية، وفي فترة صحية خاصة”.

وعبر عن حرصه على “إسهام الجميع في ترسيخ ثقافة احترام القانون، والحصول على الحقوق دون الإضرار بالممتلكات العامة أو الخاصة”.

وأكد الحزب على “ضرورة انخراط الجميع في دعم مجهودات السلطات العمومية، من أجل القضاء على الوباء، إذ اللحظة لا تتطلب المواقف السلبية، خدمة للأجندات الحزبية، بقدر ما تتطلب تكاتف الجميع لتجاوز المحنة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى