الأخبار

الحرس يدشن وحدة لحفظ النظام في الوسط الحضري بمناسبة احتفاله بِمِئَوية تأسيسه (صور)

أعلن الحرس الوطني تدشين وحدة جديدة لحفظ النظام في الوسط الحضري، مجهزة بسيارات مصفحة مصممة بشكل يمنح حماية كاملة لعناصر الأمن، وذلك بمناسبة احتفاله اليوم بالذكرى الـ100 لتأسيسه.

وحسب وزارة الداخلية ستشكل الوحدة الجديدة إضافة نوعية لتجهيزات حفظ النظام المتوفرة لدى قطاع الحرس الوطني.

وأعلن الحرس الوطني أيضا تدشين مدرج جديد يتسع ل200 شخص مع ملحقاته وتجهيزاته الفنية، وثلاث قاعات أخرى للعروض والمحاضرات، وذلك خلال احتفال حضره وزير الداخلية، محمد أحمد ولد محمد الأمين، بقيادة الحرس، حضره بعض القادة العسكريين.

وقال ولد محمد الأمين، في خطاب ألقاه بالمناسبة، إن الحرس الوطني “ما فتئ يكرس جهوده للقيام بأدوار أمنية محورية على امتداد التراب الوطني، مما جعل منه فاعلا أساسيا ضمن المنظومة الأمنية الوطنية، خاصة فيما يتعلق بتأمين مؤسسات الدولة وفرض سلطتها، وحفظ النظام وتأمين المواطنين وممتلكاتهم، فضلا عن دوره الفعال في التصدي لظاهرة الإرهاب والجريمة المنظمة بكل أشكالها، عبر أداء وحداته المنتشرة في مختلف أنحاء الوطن”.

وأوضح الوزير أن الحرس الوطني “عرف خلال السنوات الأخيرة تطورا نوعيا لافتا، في مجالات التكوين والتجهيز والبنى التحتية وتحسين الظروف المعيشية للأفراد، وهي أمور مكنت الجهاز من أداء المهام الموكلة إليه بفعالية ونجاح كبيرين”.

وقال قائد الحرس، في كلمة ألقاها في الحفل، إن الحرس عرف تطورا شاملا في مجالات التكوين والتأهيل والتنظيم والبنى التحتية والتجهيزات وتحسين الظروف العامة للأفراد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى