الأخبار

افتتاح الحملة الانتخابية لتمثيل الطلاب في المجالس الإدارية والعلمية لمؤسسات التعليم العالي

نظم الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا، اليوم الأربعاء، في المدرج 7 بكلية العلوم والتقنيات، مهرجان افتتاح حملته الانتخابية الممهدة لانتخابات تمثيل الطلاب في المجالس الإدارية والعلمية بكليات جامعة انواكشوط الأربع، والمعهد الجامعي المهني، والمركز الوطني للخدمات الجامعية.

وحضر المهرجان، بالإضافة لأعضاء المكتب التنفيذي والمجلس الطلابي ومناضلي الاتحاد، عشرات الطلاب من المناصرين للاتحاد الوطني في الانتخابات.

وشكر مدير الحملة الانتخابية، الأمين العام المساعد محمد سالم أمن، في كلمته اللجنةَ التحضيرية للمهرجان على جهودها التي بذلت من أجل إخراج المهرجان الافتتاحي في أبهى حلة، مستعرضا أبرز نقاط البرنامج الانتخابي للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا، التي تسعى في مجملها لخدمة الطلاب، وانتزاع حقوقهم المادية والمعنوية، وتطوير التعليم العالي الوطني على المستوى الأكاديمي ليواكب متطلبات المرحلة ويلبي الحاجة.

ودعا الأمين العام للاتحاد والمرشح لمجلس إدارة الجامعة، الدكتور المصطفى سيد أوبك، في كلمته الطلابَ للتعبئة والتصويت للوائح الاتحاد الوطني، صاحب الرصيد النضالي والمواقف المشرفة طيلة العقدين الماضيين، داعيا إياهم للتفريق بين من كانوا معهم في المحن والرخاء وقبل الانتخابات، ومن شكلوا بعطائهم الدائم وصمودهم المستمر في كل الميادين سدا منيعا أمام حقوقهم وكهفا يأوون إليه لتأطيرهم وتكوينهم، و بين من لم يعرفوهم إلا لحظة الانتخابات و الحملات وعند الحاجة إلى أصواتهم، حسب تعبيره.

وتوالت بعد ذلك كلمات ناشطي وناشطات شارحة مضامين البرنامج الانتخابي، وداعية الطلاب لاختيار من سيحمل همهم بأمانة، ويوصل صوتهم بنزاهة، ويفرض تلبية مطالبهم وانتزاع حقوقهم، ويحل مشاكلهم بكل اقتدار وجدارة، على حد تعبيرهم.

وتستمر الحملة الانتخابية الطلابية لمدة يومين؛ تتضمن مهرجانات جماهيرية، وأنشطة في مختلف مؤسسات التعليم العالي الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى