الأخبار

اجتماع لبحث تصدير ”الإسمنت الموريتاني“ إلى مالي

احتضنت غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية، صباح اليوم الأربعاء، اجتماعا بين وفدين؛ مالي وموريتاني، وممثلين عن مصانع الإسمنت الموريتانية، لبحث سبل تصدير الإسمنت الموريتاني لدولة مالي.

واستعرض ممثلو الشركات الموريتانية الصعوبات، التي تعترض تصديرهم للمادة، إلى مالي مع الإبقاء على أسعار تنافسية، خاصة مع الضرائب المفروضة من طرف السلطات في البلدين.

ورد الطرف المالي بأن أغلب الإشكالات المطروحة في هذا الإطار تتعلق بأمور فنية سيتم بحثها مع المعنيين والمختصين، سواء تعلق الأمر بتحديد الثمن أو مراجعة الضرائب أو غيرها، مؤكدا أن مايهم الحكومة المالية هو مدى استعداد شركات الإسمنت الموريتانية للتصدير إلى مالي، وتحديد الكمية المتاحة لذلك، والآجال التي يمكن فيها بدء العملية.

ودعا رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية، أحمد باب ولد اعلي، إلى عمل كل ما يمكن لمساعدة “الأشقاء في مالي”، ولكنه حذر ممثلي مصانع الإسمنت الموريتانية من أي أجراء قد يؤثر على السوق الموريتانية.

وحضر الاجتماع وزير التجارة المالي، محمد ولد محمود، ورئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية، أحمد باب ولد اعلي، ونظيره المالي، يوسف باتيلي، والأمين العام لغرفة التجارة الموريتانية، وان عبد العزيز، إضافة إلى أعضاء الوفدين، وممثلي شركات الإسمنت الموريتانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى