الأخبار

إجراءات جديدة خاصة بالمسافرين للحد من سلالات كورونا المتحورة

قررت الحكومة الموريتانية تحديث الإجراءات الصحية، المتخذة على مستوى نقاط الدخول إلى البلاد، “نظرا للتفشي النشط لوباء كوفيد 19، وانتشار السلالات المتحورة في البلاد”، حسب بيان وزاري مشترك، وقعه وزراء: الداخلية والصحة والخارجية والتجهيز والنقل.

وقال البيان الوزاري إن الحكومة وضعت إجراءات صحية جديدة للسفر باتجاه موريتانيا للحد من خطر دخول السلالات المتحورة لكوفيد 19 إلى البلاد، واستباقا لانتشارها، وتلغي هذه الإجراءات وتحل محل جميع الإجراءات السابقة.

وألزم البيان “جميع المسافرين بالتقيد بالإجراءات التالية: لبس الكمامة، وغسل اليدين، أو تطهيرهما بمطهر كحولي، واحترام التباعد الجسدي بمسافة 1.5 متر، والخضوع لقياس حرارة الجسم دون تماس، واصطحاب شهادة تفيد باكتمال التلقيح بأحد اللقاحات المرخصة من طرف المنظمة العالمية للصحة، مثل: استرازينيكا، سيلوفارم کوفیشند، فايزر بيونتيك، جونسون، موديرنا، سينوفاك.

واعتبر البيان أن التلقيح يعتبر مكتملا بعد أسبوعين من أخذ الجرعة الثانية بالنسبة للتلقيحات الثنائية.

وفرض البيان إجراء اختبار PCR سلبي، صادر عن مختبر معتمد، قبل 72 ساعة من موعد السفر، واستظهاره لدى الصعود إلى الطائرة.

وأفاد البيان أنه في حالة وجود أعراض سريریة مثيرة للاشتباه بكوفيد 19 عند الوصول؛ سيتم التكفل بالمسافر حسب البروتوكول الصحي الوطني، مع إجراء اختبار RT – PCR.

وفي حالة إيجابية الفحص لدى المسافرين يتم وضعهم في الحجر الصحي، مع المراقبة لمدة 10 أيام في الأماكن المحددة سلفا لهذا الغرض من طرف السلطات الصحية، على نفقتهم الخاصة، وتتكفل مصالح وزارة الصحة بالعلاج والمراقبة، ويتم إجراء فحص RT – PCR للمعنى في اليوم العاشر قبل الخروج من الحجر الصحي.

أما إذا كانت نتائج فحص RT – PCR سالبة؛ فينصح المسافر بالحجر الذاتي لمدة 10 أيام، لحماية محيطه من إصابة محتملة بكوفيد 19.

وشدد البيان على أن المسافرين الأجانب الذين وصلوا بدون فحص الحمض النووي RT – PCR، وبدون شهادة تطعيم، لن يسمح لهم بدخول الأراضي الموريتانية، وعلى شركات نقلهم التكفل بهم، وبإعادتهم من حيث قدموا.

أما الموريتانيون الذين لا يملكون فحص PCR، فسيستفيدون، حسب البيان، من اختبار سريع عند وصولهم، مع اتخاذ الإجراء المناسب وفقا للنتيجة.

وأوضح البيان أن إجراءات نقل جثمان المواطن الموريتاني هي: حيازة ملف نقل الجثمان (إفادة وفاة، ترخيص لعودة الجثمان محرر من طرف السلطة القنصلية؛ يحدد لائحة أسماء المرافقين…)، امتلاك وثيقة من المؤسسة الطبية في البلد القادم منها الجثمان توضح وضعية كوفيد 19 لاتخاذ الإجراءات اللازمة، فيما يتم نقل الجثامين طبقا للإجراءات الدولية الأخرى المعمول بها في مجال النقل الجوي.

وألزم البيان أطقم الطائرات الذين وصلوا بدون إفادة تلقيح مكتمل أو فحص الحمض النووي RT – PCR، والذين ينوون قضاء ليلة واحدة أو أكثر لأسباب عمل أو أسباب فنية، بالحجر الصحي بأحد الفنادق حتى يوم مغادرتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى